مدارس فاطمة الزهراء الخاصة بالديدامون
مرحبا بكم فى مدرستكم رايكم يهمنا فلا تبخل به


مدارس فاطمة الزهراء الخاصة بالديدامون حضانة **** ابتدائى ****** اعدادى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الرؤية والرسالة للتعليم الأساسى تخريج طلبة قادرين على مواكبة عصر المعلومات وسرعة تدفقها ، ومتميزين، ومدركين لأهميتها في تنمية وخدمة مجتمعهم ، ولديهم انتماء وحب للوطن***** الرسالة 1- استخدام إستراتيجيات حديثة في التدريس وتفعيل التكنولوجيا بالمدرسة . 2- تنمية حب المعرفة والابتكار لدى الطلبة ، والانتماء وحب الوطن . 3- تفعيل الأنشطة التربوية بالمدرسة 4- تدريب الطلبة على كيفية توظيف المعلومة لخدمتهم وخدمة مجتمعهم . 5- التنمية المهنية المستدامة لجميع العاملين بالمدرسة . 6- تفعيل المشاركة المجتمعية 7- أن تعمل المدرسة بروح الفريق كلٌ يعرف مسئولياته وواجباته .
الرؤيـــة لمرحلة رياض الأطفال تنشئة طفل مبتكر و متوازن وجدانيا و خلقيا و اجتماعيا و صحيا الرسالةلمرحلة رياض الأطفال  تـفعـيل مــراكز الـتعلم و الأركــان باستــخدام التكنولـوجيا الـحديثــة ، و توفير الأمن والســـلامة فى بيئــة الـروضة ، و توفير برامج لاكـتشــاف مواهب الطفـل   وتنميتها ، وإكــساب الأطفـــال الـقيم  الاخــلاقــية ، وعمل تنمية مهنية مستدامة للمعلمات ، و تفعيل دور المشاركـة المجتمعية.

شاطر | 
 

 نهر النيل والتلوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهال علم



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: نهر النيل والتلوث   الخميس ديسمبر 01, 2011 7:01 pm

نهر النيل والتلوث
تتعرض دول الشرق الأوسط لنقص خطير في المياه العذبة ، ويعد النيل أهم مصدر
للحصول على المياه في مصر ولتفادي مشكلة نقص المياه علينا أن نحافظ على نهر
النيل ونحميه من التلوث
العناصر :

االماء شريان الحياة لكل الكائنات الحية .

تعرض كثير من بلدان العالم للتصحر ، ونقص المياه العذبة ، لنقص الأمطار وزيادة الاستهلاك والتوسع الزراعي .

تعرض مياه النيل للتلوث . 4) مظاهر التلوث
5) دور الأفراد والدولة في ترشيد الاستهلاك والبحث عن مصادر بديلة لتوفير المياه العذبة ، وحسن استغلال الإمكانيات المتاحة
نهر النيل من أشهر أنهار العالم وأطول أنهار إفريقيا وهو حياة مصر ومصدر
خيراتها وكنز كنوزها وأعظم شريان يغذي أرضها بالخيرات ويغمر أبناءها بشتى
النعم على مر العصور فهو باعث الحياة بمصر ومصدر وجودها فحيثما يجري ماء
النيل عاش الناس وعمروا الأرض والنيل له أعظم الأثر في حضارتها الخالدة
التي نشأت على ضفافه في العصور الماضية فعلى ضفاف النيل أقيمت أعرق حضارة
خلدها التاريخ متمثلة في الأهرامات وتمثال أبي الهول والمعابد والآثار التي
تبهر السياح من كل بقاع العالم فالنيل بمثابة إنسان كريم سخي معطاء فهو
يعطي بدون مقابل ولولاه ما كانت الحياة على أرض مصر فهو الذي يشق الوادي
وبمائه العذب حول الصحارى الجرداء القاحلة إلى جنات فسيحة وحقول خضراء
وطيور غناء كما ساعد النيل على رفع خصوبة الأرض الزراعية من خلال الطمي
الذي يحمله نتيجة لقوة إندفاع مائه الذي يفتت الصخور مما ساعد على زيادة
الإنتاج .
ما أروع نيلنا العظيم وما أعذب ماءه الذي وصل إلى أرض سيناء عن طريق مشروع
ترعة السلام التي تستمد ماء النيل عبر أربعة أنفاق ضخمة تمر من تحت قناة
السويس لتحويل حبات رمال سيناء الصفراء إلى حقول خضراء وبساتين فيحاء كما
ساعدت مياه النيل من دخول ما يقرب من مليوني مواطن إلى أرض سيناء ليقيموا
مجتمعات عمرانية ومشروعات زراعية ساعدت على حل مشكلة البطالة وزيادة
الإنتاج .
لقد تواضع النيل أمام المهندسين المصريين ليقيموا في مجراه السد العالي
الذي هو مصدر أمان وحماية لمصر من خطر الفيضان والجفاف كما ساعد النيل على
توليد الكهرباء ومد ساعات العمل أمام العمال والتوسع في الصناعات الثقيلة
والتحول من الري بالحياض إلى الري الدائم وأصبحت مصر دولة رائدة في منطقة
الشرق الأوسط في تصدير كثير من المنتجات الزراعية مثل القطن كل ذلك بفضل
الله تعالى الذي وهب مصر نيلاً عظيماً ماؤه سر الحياة وسر كل كائن حي لقوله
تعالى (( وجعلنا من الماء كل شئ حي )) لذا يجب على كل مواطن مصري أن يدرك
أهمية نهر النيل وما تتعرض له كثير من بلدان العالم من نقص شدسد في المياه
العذبة نتيجة للتصحر ونقص الأمطار وزيادة الإستهلاك والتوسع الزراعي وسوف
تشهد السنوات القادمة حروباً شرسة بسبب نقطة المياه التي ستكون أغلى من
نقطة البترول فيجب على الأفراد والدولة ترشيد الإستهلاك والبحث عن مصادر
بديلة لتوفير المياه العذبة وحسن استغلال الإمكانات المتاحة كما يجب أن
نحافظ على نظافة مياه النيل وعدم إلقاء المخلفات والحيوانات النافقة فيه
وكذلك الفضلات والكيماويات حرصاً على سلامة صحتنا لأن الصحة تاج على رءوس
الأصحاء لا يراها إلا المرضى .
إن ما يتعرض له شعب مصر في الفترة الأخيرة من أمراض ومشكلات صحية إنما هو
بسبب الجهل وعدم إدراك بعض الناس من خطورة التلوث الذي قال في حقه الله
تعالى {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي
النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}
(41) سورة الروم ))
ولكي نحمي أنفسنا ونضمن حياة آمنة صحية لابد أن نخاف الله وأن نعود إلى
منهجه ونحترم تعاليمه ونحافظ عل نعمه التي لا تحصى ولا تعد والتي من بينها
نهر النيل ، وأدعو ربي أن يحمي مصر وشعبها ونيلها من كل مكروه وأن يبقى
دوماً نظيفاً من أجل أجيالنا القادمة .
والله ولي التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نهر النيل والتلوث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارس فاطمة الزهراء الخاصة بالديدامون :: الفئة الأولى :: اصدقاء المكتبة-
انتقل الى: